استمرارًا للانتهاكات بحق أهالي عفرين.. عمليات اغتصاب ممتلكات ومنازل وقطع للأشجار المثمرة وفرض إتاوات من قبل الفصائل الموالية لتركيا

 

محافظة حلب: تواصل الفصائل الموالية لتركيا انتهاكاتها في عفرين، عبر عمليات بيع غير قانونية والاستيلاء على ممتلكات المهجرين قسرًا بقوة السلاح، بالتزامن مع استمرار عمليات قطع الأشجار والاتجار بها بغية بيعها كحطب للتدفئة.
وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام فصيل السلطان مراد بقطع حوالي 90 شجرة زيتون بشكل كامل في قرية ميدانكي في ناحية شران تعود ملكيتها لـ 6 مواطنين من أهالي القرية، وذلك خلال الأيام الفائتة.
كما أقدم فصيل فرقة الحمزة على قطع نحو 600 شجرة زيتون تعود ملكيتها إلى أهالي قرى كيمار في ناحية شيراوا ومعراته بريف عفرين و داركيرة  في ناحية معبطلي، تعود ملكيتها إلى 5 مواطنين من أهالي عفرين المهجرين قسراً، بالإضافة إلى قطع 24 شجرة في قرية كفرزيت في ناحية جنديرس تعود ملكيتها إلى مواطنين اثنين من أهالي القرية.
وأقدم فصيل فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية المسيطرين على قرية علي بيسكه في ناحية راجو على قطع 70 شجرة زيتون من جذورها لبيعها حطب للتدفئة.
وفي خضم الحديث عن الانتهاكات بحق ممتلكات أهالي عفرين المهجرين قسراً، أقدم فصيل المعتصم على بيع 7 شقق سكنية في حي الأشرفية، كل شقة بمبلغ 800 دولار أمريكي، بعد الاستيلاء عليها بالقوة وبيعها لنازحين من محافظة إدلب.
كما أقدم نازح من الغوطة الشرقية على الاستيلاء بقوة السلاح على محل تجاري تعود ملكيته لمواطنة من أهالي عين حجر في ناحية معبطلي.
أما بما يخص فرض إتاوات على المواطنين من قبل الفصائل الموالية لتركيا، فقد فرض حاجز تابع للشرطة العسكرية على طريق راجو إتاوة مقدارها 200 ليرة تركية على الشاحنات الكبيرة المحملة بالحطب المسروق من حقول الأهالي و100 ليرة تركية على السيارات  الزراعية الصغيرة المحملة بالحطب المسروق، مقابل السماح لهم بالمرور ضمن حواجز الشرطة العسكرية.
وفي قرية أفرازية في ناحية معبطلي فرض فصيل لواء الشمال إتاوة 3 دولار على كل رأس غنم شهرياً لقاء السماح لرعاة الأغنام النازحين الرعي ضمن ممتلكات وحقول أهالي قرية أفرازية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد