استمرارًا للانفلات الأمني ضمن مناطق “قسد”.. 4 هجمات متفرقة خلال ساعات في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: استهدف مسلحون مجهولون بالأسلحة الرشاشة، حاجز عسكري لـ”قسد” على الطريق الواصل بين بلدتي الكسرة-الكبر “حاوي الهرموشية”، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف عناصر الحاجز.
كما أصيب عناصر من الدفاع الذاتي، في هجوم آخر نفذه مجهولون على نقطة عسكرية في بلدة الكبر بريف دير الزور.
والجدير بالذكر أن الهجوم الأخير هو الرابع خلال ساعات، في ريف دير الزور، حيث سبقه هجوم على حاجز عسكري لـ”قسد” على الطريق الواصل بين بلدتي الكسرة-الكبر “حاوي الهرموشية”، وهجوم على مركز ناحية بلدة ذيبان، أما الهجوم الأول كان على منزل القيادي في بلدة ذيبان.
وأشار المرصد السوري قبل قليل، إلى أن مجهولون يستقلون سيارة هاجموا بالأسلحة الرشاشة، منزل قيادي في مركز ناحية ذيبان بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة.
وفي سياق ذلك، دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين عناصر “قسد” من جهة، ومسلحين مجهولين من جهة أخرى هاجموا مركز ناحية ذيبان، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.
يأتي ذلك في ظل الانفلات الأمني الذي تصاعدت حدته في عموم الأراضي السورية منذ مطلع العام الجديد 2022.
وفي 19 كانون الثاني، قُتل عنصر من “قسد” وأصيب آخران بجروح متفاوتة، جراء استهدافهم برصاص أطلقه مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالقرب من مستشفى مدينة هجين في ريف دير الزور.
وفي سياق ذلك، فرضت “قسد” طوق أمني في موقع الاستهداف ونصبت عدة حواجز عسكرية داخل المدينة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد