استمرارًا للانفلات الأمني في محافظة درعا.. عملية اغتيال جديدة في الريف الغربي

 

محافظة درعا: استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، مواطنًا ممن أجروا اتفاقية التسوية في العام 2018، في الحي الغربي بمدينة نوى بريف درعا، مما أدى إلى مقتله، وهو من العناصر السابقين في الفصائل المعارضة بدرعا.
وبذلك فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري، 83 استهداف جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 65 شخصًا، هم:33 من المدنيين، و25 عسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و3 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و3 مجهولي الهوية.