استمرارًا للانفلات الأمني في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.. انفجار عبوة بسيارة شحن تركية.. ومقتل وإصابة عناصر في هجوم بالقنابل على مقر  عسكري في عفرين

محافظة حلب-المرصد السوري لحقوق الإنسان: دوى انفجار في مدينة الباب الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا شرقي حلب، نتيجة عبوة ناسفة بسيارة شحن تركية كانت محملة بمحصول “البطاطا”، انفجرت قرب جامع “عثمان بن عفان” في محيط مدينة الباب قرب مفرق قباسين بريف حلب، ما أسفر عن وقوع إصابات واندلاع حرائق وأضرار مادية في موقع الانفجار.

على صعيد استمرار الانفلات الأمني ضمن مناطق “درع الفرات” و”غصن الزيتون”، قتل عنصران من لواء السلطان محمد الفاتح الموالي لتركيا، بالإضافة لإصابة آخرين بجروح متفاوتة، إثر استهداف أحد مقراتهم بقنابل يدوية من قبل مجهولين، في ناحية بلبل في مدينة عفرين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، عند منتصف ليل أمس، انفجار عبوة ناسفة بسيارة في منطقة الصناعة بمدينة جرابلس، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف حلب الشمالي الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما قامت “فرقة الهندسة” بتفجير عبوة ناسفة كانت موضوعة جانب “المجلس المحلي” في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وكان المرصد السوري رصد مساء أمس الأول، العثور على جثة شاب في مدينة الباب الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا شرقي حلب، حيث وجدت الجثة ملقاة على أحد الأرصفة وسط المدينة، دون معرفة ظروف وأسباب مقتله ووفقًا لمصادر فإن الشاب يعمل في أحد المقاهي. ويأتي ذلك استمرارًا للانفلات الأمني ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.

ورصد المرصد السوري، يوم أمس الأول، انفجارًا في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، شمالي غرب حلب، ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة، في منطقة ترندة قرب عفرين، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.