المرصد السوري لحقوق الانسان

استمرارًا  للجرائم بحق النساء.. مقتل سيدة برصاص شقيقها في ريف الحسكة 

 

محافظة الحسكة: قتلت سيدة على يد شقيقها في معبدة “كركي لكي” ضمن مناطق نفوذ “قسد” في ريف الحسكة.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد شهدت قرية سرمساخ فوقاني التابعة لناحية معبدة “كركي لكي”، جريمة قتل بحق سيدة تبلغ من العمر 21 سنة، حيث أقدم شقيقها “ق.ع” على إطلاق الرصاص عليها وقتلها على الفور.
وأفادت مصادر أهلية من القرية، السيدة هربت من منزل زوجها والتجأت إلى أهلها، وهي تطلب الطلاق من زوجها إلا أن شقيقها أطلق الرصاص وارداها قتيلة.
المصادر الأهلية قالت، بأن ذوي الفتاة كانوا قد زوجوها من زوجها وابن عمها بالإكراه، مطلع شهر آذار من العام الجاري.
وفي 1 يوليو، قَتل مسلحون عشائريون، فتاة قاصر من عشيرتهم تحت مسمى “جريمة شرف”، إثر هروبها من منزلها مع عشيقها، الذي رفضه أهلها مرات عدة بعد تقدمه للزواج منها سابقًا.
ووفقًا للمصادر فإن الفتاة قُتلت على يد ابن عمها الذي تقدم للزواج منها أيضًا رغم رفضها له، وذلك بعد ملاحقته لابنة عمه وعشيقها، لتتم جريمة القتل بمساعدة مسلحين آخرين، في منزل بريف المالكية (ديريك) شمالي الحسكة، فيما تمكن الشاب “عشيقها” من الهرب والاختفاء في مكان مجهول.
وحصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، على أشرطة مصورة ترصد لحظة وقوع الجريمة، ومشاركة المسلحين العشائريين برمي الرصاص من سلاح حربي، وقتلها بطريقة وحشية.
مصادر محلية أكدت بأن المسلحين الذين شاركوا بالجريمة تقصدوا نشر الشريط المصور لإشهار “غسل العار” حسب معتقداتهم العشائرية.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أدان الجريمة البشعة، وطالب بمحاسبة قتلة الفتاة القاصر، وبث الأشرطة المصورة التي توثق لحظة مقتلها تحت مسمى “جريمة الشرف”.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول