المرصد السوري لحقوق الانسان

استمرارًا للفوضى في مناطق “نبع السلام”.. اغتيال عنصر إداري ضمن الفصائل الموالية لتركيا في رأس العين (سري كانييه)

 

محافظة الحسكة: استهدف مسلحون مجهولون يستقلون دراجة نارية، شابًا يعمل مترجم ضمن الكوادر الإدارية للواء الفاروق التابع لفرقة الحمزة الموالية لتركيا، في حي المحطة قرب الصوامع بمدينة رأس العين (سري كانييه) ضمن مناطق “نبع السلام” بريف الحسكة، ما أدى لمقتله.
وفي 14 أبريل/نيسان، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى إصابة 3 مواطنين، جراء إلقاء قنبلة واشتباكات مع عناصر فرقة الحمزة الموالية لتركيا، في مدينة رأس العين ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة.
ووفقًا للمصادر، فإن الاشتباك جرى في أحد مطاعم الوجبات الرمضانية، إثر خلاف عناصر فرقة الحمزة مع العاملين في المطعم، على خلفية طلب العناصر لوجبة طعام، في حين ألقى أحد العناصر قنبلة كانت بحوزته، كما استخدموا قذيفة “آر بي جي”، ما أدى إلى نشوب اشتباكات التي أسفرت عن مصابين وأضرار مادية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول