استمرارًا للفوضى في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.. قتيلان حصيلة اشتباكات عشائرية في ريف حلب الشمالي 

 

محافظة حلب: قُتل شابان وأصيب آخرون في ريف الباب بريف حلب الشرقي، نتيجة اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين مواطنين عشائريين في منطقة ترحين.
كما أطلق مسلحون النار على مقر عسكري للفصائل الموالية لتركيا قرب منطقة الاشتباكات، بينما رد عناصر الفصيل بإطلاق النار على المسلحين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري قد رصدوا، في 26 حزيران، اشتباكات عنيفة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بين عائلة نازحة من دير حافر ومجموعة عناصر من فرقة السلطان محمد الفاتح، وذلك بالقرب من مطعم قصور الشام وسط المدينة، مما أدى إلى مقتل عنصرين من فصيل محمد الفاتح، وإصابة آخرين.
على صعيد متصل، انتشر عناصر الشرطة العسكرية في المدينة، كما استقدموا تعزيزات إضافية، لفض الاشتباكات.
وفي مدينة جرابلس ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا، قُتل شخص وأصيب آخرون جراح بعضهم خطيرة، جراء اشتباكات عنيفة بين عائلتين بالقرب من كراج مدينة جرابلس. 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد