استمرار الإجراءات لتهجير أكثر من 300 مدني معظمهم اطفال ومواطنات من مدينة معضمية الشام

لا تزال تجري عمليات التحضير لتهجير أكثر من 300 مدني غالبيتهم من الأطفال والمواطنات، من مدينة معضمية الشام إلى مراكز إيواء في ريف العاصمة دمشق الغربي، حيث دخلت حافلات إلى المدينة بإشراف من الهلال الأحمر، وبالتزامن مع دخول سيارات إسعاف، للبدء بعملية صعود المدنيين إلى الحافلات ونقل الحالات المرضية، بعد الإجراءات التي تقوم بها لجان مشرفة على التدقيق والتفتيش، ومن ثم سيجري نقلهم بحافلات نقل داخلي إلى مراكز إيواء في ريف العاصمة وضواحيها، كذلك من المنتظر أن تتم بعد نقل هذه الدفعة، بدء تهجير دفعة من المقاتلين وعوائلهم إلى محافظة إدلب، وذلك استكمالاً لما تبقى من تفاهمات من اتفاق داريا.

 

جدير بالذكر أن سلطات النظام هجَّرت في الـ 26 والـ 27 من شهر آب / أغسطس الفائت من العام الجاري 2016، ما لا يقل عن 3200 مدني ومقاتل من قاطن مدينة داريا بغوطة دمشق الغربية، حيث جرى نقل المقاتلين وعوائلهم إلى مدينة إفدلب وريفها، فيما تم تهجير العائلات المدنية ونقلها إلى مراكز إيواء في ريف العاصمة دمشق الغربي ومراكز إيواء أخرى.