استمرار الاشتباكات العنيفة داخل اسوار سجن حلب المركزي‎

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة  مستمرة داخل اسوار سجن حلب المركزي بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية وذلك  اثر تفجير رجلين سيارتين  مفخختين  عند  اسوار السجن  فجر اليوم  وهناك مخاوف على حياة السجناء الموجودين في الداخل الذين  يقدر عددهم  بنحو 4الاف  بينهم  نحو  1600 قيد  المحاكمة واكثر من 100 من  السجناء الاسلاميين ونحو 150 من  سجناء  التظاهر وكاثر من 90 من  الاحداث دون سن  الـ18، وماتبقى غالبيتهم  من  السجناء الجنائيين وفي ريف حلب تدور اشتباكات متقطعة بين الكتائب المقاتلة ومسلحين من اللجان الشعبية  من بلدتي نبل والزهراء واللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية وذلك في محيط بلدة بيانون.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد