استمرار الاشتباكات العنيفة في ريف جسر الشغور وقصف جوي وصاروخي على مناطق بريف إدلب

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: سقط بعد منتصف ليل السبت- الأحد صاروخ يعتقد بانه من نوع أرض-أرض اطلقته قوات النظام على منطقة في بلدة سراقب ما ادى لأضرار مادية وإصابة مواطن على الأقل، ولم ترد انباء عن اصابات، بينما استمرت الاشتباكات العنيفة الى ما بعد منتصف ليل امس بين عنيفة بين لواء الحق، جند الأقصى، جبهة النصرة، جيش السنة، جبهة أنصار الدين، الحزب الإسلامي التركستاني، أنصار الشام، أجناد الشام، فيلق الشام، الفرقة 111 مشاة، الفرقة 101 مشاة، لواء صقور الجبل، وصقور الغاب، جنود الشام الشيشان وحركة احرار الاسلامية وفصائل مقاتلة وإسلامية من جهة، وحزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة أخرى، إثر هجوم معاكس ينفذه الأخير على مناطق سيطرت عليها هذه الفصائل قبل أيام في الريف الجنوبي الغربي لمدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي ما ادى لاستشهاد قائد عسكري في فيلق الشام ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، أيضاً قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بعد منتصف ليل امس مناطق في محيط مطار ابو الظهور العسكري والمحاصر من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية منذ اكثر من عامين