استمرار الاشتباكات العنيفة في ريف مدينة تل أبيض الحدودية

35

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استمرت الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي المدعمة بالفصائل المقاتلة وطائرات التحالف الدولي من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، في الريفين الجنوبي الشرقي والجنوبي الغربي لمدينة تل أبيض الحدودية، والتي تحاول الوحدات الكردية التقدم إليها لمحاصرتها تمهيداً للسيطرة عليها، وكان التنظيم قد فجر أمس جسري الجلاب وشريعان في جنوب شرق وجنوب غرب تل أبيض، في محاولة لمنع الوحدات الكردية ومقاتلي الفصائل من التقدم، ويشار إلى أن المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أمس أن تنظيم “الدولة الإسلامية” انسحب من بلدة سلوك الواقعة في الريف الشمالي لمدينة الرقة، بعد حصارها لنحو 48 ساعة من قبل وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بكتائب مقاتلة وطائرات التحالف، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن الوحدات الكردية ومقاتلي الفصائل بدأوا بتمشيط المدينة، من الألغام والمتفجرات والعبوات الناسفة، والتي أجبرتهم على الانسحاب قبل يومين بعد سيطرتهم على القسم الشرقي من البلدة، نتيجة لوجودها وزرعها من قبل التنظيم في البلدة بأعداد كبيرة، وبذلك فإن الوحدات الكردية تكون قد وسعت مناطق سيطرتها من الريف الشرقي لبلدة تل تمر مروراً بالريف الجنوبي الغربي لمدينة رأس العين (سري كانيه)، وحتى وصولها لمسافة 5 كيلومتر في جنوب شرق مدينة تل أبيض، وترافق التقدم المتسارع لوحدات الحماية والفصائل مع قصف مكثف من قبل طائرات التحالف الدولي، وحركة نزوح واسعة لمئات العوائل نحو مدينة الرقة والشريط الحدودي مع تركيا، تخوفاً من الاشتباكات التي تشهدها المنطقة بين الطرفين، ومن قصف طائرات التحالف.