استمرار الاشتباكات العنيفة في مدينة الحسكة وحركة نزوح واسعة فيها

47

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث وقوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وسط استمرار القصف العنيف والمتبادل بين الطرفين، ومعلومات أولية عن تمكن التنظيم من تحقيق المزيد من التقدم بعد سيطرته على حيي النشوة والشريعة ومشفى الأطفال وكلية التربية وصولاً إلى شارع المدينة الرياضية الذي يفصل التنظيم عن السجن المركزي وفرع الأمن الجنائي، وكان المرصد قد نشر أمس أن “شرعيي” التنظيم أبلغوا المواطنين في مدينة الرقة، “أن لا يحزنوا ولا يخشوا شيئاً فإن خسارة الدولة الإسلامية لتل أبيض سيبدلها الله بأن يفتح عليهم مدينة أخرى، فقد خسروا تكريت في العراق وفتحوا الأنبار بعدها”، كما أخبروهم في أحد المساجد بالمدينة، أن “جنود الدولة الإسلامية يقارعون في عين عيسى وشمالها الصليبيين والملاحدة، وقد أرسلوا بيعة الموت للخليفة أبي بكر البغدادي ويجب أن نقف إلى جانب جنود الدولة في حربهم هذه”، فيما تشهد المدينة حركة نزوح لمواطنين نحو المناطق المجاورة ونحو ريف مدينة الحسكة.