استمرار الاشتباكات العنيفة قرب مركز قيادة عمليات قوات النظام وحزب الله اللبناني في سهل الغاب

تستمر الاشتباكات العنيفة في ريف جسر الشغور الجنوبي الشرقي بمحافظة إدلب وسهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بين حزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، ولواء الحق، فيلق الشام، جيش السنة، الفرقة 101 مشاة، جند الأقصى، جبهة النصرة، جبهة أنصار الدين، لواء صقور الجبل، أجناد الشام، الفرقة 111 مشاة، ، جنود الشام الشيشان، الحزب الإسلامي التركستاني، أنصار الشام، حركة احرار الشام الإسلامية، وصقور الغاب، وفصائل مقاتلة وإسلامية من جهة أخرى، في محيط قرية البحصة التي يقطنها مواطنون من الطائفة المرشدية، والتي تبعد عن مقر قيادة عمليات حزب الله اللبناني وقوات النظام والمقاتلين الآسيويين في جورين، أقل من 2 كلم، وتعد هذه أقرب نقطة تم الوصول إليها لمركز قيادة عمليات النظام وحزب الله والقوات الإيرانية في سهل الغاب وجسر الشغور منذ بدء الاشتباكات بين الطرفين، إضافة لاشتباكات في محيط المشيك والزيارة وتل واسط والمنصورة وفورو بسهل الغاب، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، ومعلومات مؤكدة عن تقدم جديد للفصائل الاسلامية وجبهة النصرة وجند الاقصى والفصائل في المنطقة