المرصد السوري لحقوق الانسان

استمرار الاشتباكات العنيفة وتجددها في عدة مناطق بأطراف مدينة جسر الشغور ومحيطها وريفها

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف ومقاتلي الفصائل الاسلامية من طرف اخر في مناطق المشفى الوطني على الاطراف الجنوبية الغربية لمدينة جسر الشغور وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك ما تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلي فصائل إسلامية من جهة، وقوات النظام المدعمة بلواء الفاطميين الافغاني ومقاتلين من كتائب عراقية من الطائفة الشيعية وقوات الدفاع الوطني وضباط إيرانيين وحزب الله اللبناني من جهة أخرى، على الاطراف الشرقية لمدينة جسر الشغور وقرب قرية المشيرفة عند الاتستراد الدولي بين جسر الشغور واريحا، وفي محيط تلة خطاب وقرب معمل السكر الواقع في جنوب شرق مدينة جسر الشغور، ومناطق أخرى في ريف جسر الشغور  ما ادى لاعطاب دبابة لقوات النظام في تلة الشيخ الياس شرقي مدينة جسر الشغور ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وسط قصف  الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة على مناطق الاشتباكات، في حين القى الطيران المروحي سلالاً  على بلدتي  الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الاسلامية، بينما دارت فجر اليوم اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف ومقاتلي الفصائل الاسلامية من طرف اخر في محيط قرية سنغرة وحاجز الغربال قرب بلدة محمبل وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وسط انسحاب للمقاتلين من مناطق كانوا قد سيطروا فجر اليوم عليها، وذلك نتيجة القصف المكثف لقوات النظام على المنطقة.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول