استمرار الاشتباكات بين الأكراد ومقاتلين إسلاميين بشمال سورية

تواصلت الاشتباكات اليوم الثلاثاء، بين مقاتلين أكراد من جهة ومقاتلين من “الدولة الإسلامية فى العراق والشام” وجبهة النصرة وعدة كتائب من جهة أخرى فى مناطق شمال سورية، حيث سيطر الأكراد على عدة قرى جديدة وطردوا منها الإسلاميين، وفقا لـ”المرصد السورى لحقوق الإنسان”.

وقال المرصد فى بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه اليوم إن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين مقاتلين من “لواء جبهة الأكراد” من طرف ومقاتلين من”الدولة الإسلامية فى العراق والشام” وجبهة النصرة وعدة كتائب مقاتلة فى قرية اليابسة بمحيط مدينة تل أبيض فى محافظة الرقة (شمال).


وأفاد المرصد بأن “وحدات حماية الشعب” الكردية و”لواء جبهة الأكراد” سيطروا على قرى كور حسو، وعطوان وسارج وخربة علو، كما وردت أنباء عن سيطرتهم على قرى كندار وسوسك وتل أخضر وتل فندر والكرحسات.


ولفت، نقلا عن ناشطين أكراد من المنطقة، إلى أنه تم ” أسر أبو رعد أمير جبهة النصرة فى قرية جلبة وعدة عناصر من الجبهة”.


وفى محافظة الحسكة، قال المرصد إن الاشتباكات تتواصل لليوم السابع على التوالى فى منطقة جل آغا بين وحدات حماية الشعب ومقاتلى “الدولة الإسلامية فى العراق والشام” وبعض الكتائب المقاتلة.


وأوضح المرصد أن “وحدات حماية الشعب” الكردية سيطرت أمس الاثنين على كازية الشيخ ومزرعة كلمى اللتين كان يتمركز بها مقاتلون إسلاميون.


وبدأ القتال بين المسلحين الأكراد والمقاتلين الإسلاميين فى مدينة رأس العين على الحدود التركية، والتى تمكن الأكراد من طرد المقاتلين الإسلاميين منها، قبل أن تتوسع المعارك إلى مناطق أخرى.

اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد