استمرار الاشتباكات عند أطراف مدينة درعا والمزيد من الشهداء في القصف الجوي على نصيب

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية جراء قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة بصر الحرير بريف درعا الشرقي، كما ارتفع إلى 7 بينهم 6 أطفال عدد الشهداء الذين قضوا في بلدة نصيب الواقعة في الريف الجنوبي الشرقي، جراء قصف من الطيران الحربي على مناطق في البلدة بريف درعا الجنوبي الشرقي، كذلك تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى عند الأطراف الشرقية لمدينة درعا، وسط قصف جوي تتعرض له مناطق الاشتباك، ما أدى لاستشهاد مقاتلين اثنين على الأقل من الكتائب الإسلامية، وسقوط عدد من الجرحى في صفوف الطرفين.

اثار قصف الطيران الحربي على مناطق في بلدة نصيب بريف درعا التي أسفرت عن استشهاد وجرح نحو 20 مواطناً بينهم أطفال ومواطنات