استمرار الاشتباكات في ريف جسر الشغور وقصف يستهدف المنطقة وريف حماة الشمالي الغربي

لا تزال الاشتباكات مستمرة بين حزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، ولواء الحق، جند الأقصى، جبهة النصرة، جيش السنة، جبهة أنصار الدين، الحزب الإسلامي التركستاني، أنصار الشام، أجناد الشام، فيلق الشام، الفرقة 111 مشاة، جنود الشام الشيشان، حركة احرار الشام الإسلامية، الفرقة 101 مشاة، لواء صقور الجبل، وصقور الغاب، وفصائل مقاتلة وإسلامية من جهة أخرى، في محيط منطقة فريكة وتل حكمي بريف جسر الشغور الجنوبي الشرقي، وفي محيط منطقة الفورو بسهل الغاب في ريف حماه الشمالي الغربي، وسط استمرار القصف العنيف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، ما أدى لاستشهاد مقاتلين اثنين على الأقل من فيلق الشام في اشتباكات منطقة تل حكمي، بالتزامن مع تنفيذ الطيران الحربي عدة غارات على أماكن في محيط منطقة الفورو بالريف الشمالي الغربي لمدينة حماه.