استمرار الاشتباكات في محيط الزبداني ومزيد من الشهداء في الغوطة الشرقية ومحيطها وقوات النظام تقصف القنيطرة

52

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية في مدينة الزبداني خلال الاشتباكات الدائرة بين مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وحركة أحرار الشام الإسلامية ومقاتلين محليين من طرف، والفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني والمسلحين الموالين للنظام من طرف آخر في محيط مدينة الزبداني، والتي ترافقت مع تقدم لقوات النظام في جنوب شرق المدينة وأطرافها الغربية، بالتزامن مع قصف جوي مكثف بالمزيد من البراميل المتفجرة وقصف للطيران الحربي وقصف لقوات النظام بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض على مناطق في المدينة ومحيطها، فيما استهدف مقاتلون عربتين مدرعتين لقوات النظام في محيط المدينة، بينما تأكد استشهاد 6 مواطنين بينهم طفلة و3 آخرين لا يزالون مجهولي الهوية حتى الآن، جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة، كما قصفت قوات النظام مناطق في شرق مدينة معضمية الشام بالغوطة الغربية، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين، كما استهدفت قوات النظام مناطق في بساتين بلدة الكسوة بريف دمشق الغربي، بينما سقطت قذيفة على منطقة في ضاحية الأسد ما أدى لاستشهاد مواطن وإصابة ابنه بجراح، بينما سقطت قذيفة على منطقة في أطراف بلدة المقيليبة بريف دمشق الغربي دون أنباء عن إصابات.

محافظة القنيطرة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في بلدات وقرى القطاع الأوسط بريف القنيطرة لقصف من قبل قوات النظام، دون أنباء عن إصابات، وتشهد مناطق في الريف منذ عدة أسابيع اشتباكات متجددة بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وقصفاً للأخير ولطائراته الحربية والمروحية على مناطق فيها.