استمرار الاشتباكات وقصف يستهدف المدينة ومزيد من الاعتقالات في ريف مدينة الباب

استهدفت الطائرات الحربية مناطق في أطراف مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، في شمال المدينة وجنوبها، بعد تمكن الأخير من التقدم في شمال المدينة وشرقها، وترافقت الاشتباكات مع تفجير التنظيم لعربة مفخخة في حي الحزاونة خلال محاولات قوات سوريا الديمقراطية التقدم داخل الحي، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.

 

على صعيد متصل أكدت مصادر أهلية قيام تنظيم “الدولة الإسلامية” باختطاف عشرات المواطنين في ريف مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، حيث لا يزال مجهولاً مصيره بعد اقتيادهم من قبل التنظيم إلى مقاره، كذلك لا يزال نحو ألف مواطن قيد الاحتجاز لدى التنظيم الذي نقل بعضهم إلى الجبهات لحفر الخنادق والقيام بأعمال سخرة فيما نقل مئات آخرين إلى مناطق سيطرته في الرقة