استمرار التوتر الأمني في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.. وأحرار الشرقية تعتقل عناصر حاجز للشرطة شمال حلب

اعتقل عناصر من أحرار الشرقية عناصر من الشرطة على حاجز تل الهوى بالقرب من بلدة الغندورة شمال حلب، فيما تشهد أرياف حلب توترا أمنيا بين الفصائل العسكرية حتى مساء اليوم.
على صعيد متصل، ارتفع عدد قتلى الفصائل الموالية لتركيا إلى 2 من تجمع أحرار الشرقية، كما أصيب 14 آخرين من عناصر الشرطة وأحرار الشرقية خلال الاشتباكات التي شهدتها مدينة الباب صباح اليوم.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم، اشتباكات عنيفة بين الشرطة الموالية لتركيا من جهة، وفصيل “أحرار الشرقية” من جهة أخرى، على خلفية قيام الأول بإطلاق الرصاص في سوق مدينة الباب لإجبار أصحاب المحال التجارية على إغلاقها بقوة السلاح في ظل الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فايروس “كورونا”، لتصيب إحدى الرصاصات “المسؤول الأمني” في أحرار الشرقية أثناء مروره في مكان وقوع إطلاق النار وترديه قتيلا.