استمرار التوتر على الحدود التركية مع مدينة عين العرب (كوباني) بعد توغل القوات التركية في الجانب السوري من الشريط الحدودي

لا يزال التوتر مستمراً على الحدود السورية – التركية عند مدينة عين العرب (كوباني) بين القوات التركية، ومتظاهرين محتجين على توغل القوات التركية إلى اراضي المدينة المحاذية للحدود، حيث كانت القوات التركية ة دخلت صباح اليوم بعدد كبير من الآليات العسكرية والهندسية لعدة أمتار داخل الأراضي السورية من جهة مدينة عين العرب (كوباني)، حيث نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أن الدبابات والآليات التركية عادت مجدداً اليوم للتوغل داخل الحدود السورية، حيث اجتازت الآليات الحدود مع مدينة عين العرب (كوباني)، ودخلت عدة أمتار إلى داخل أراضي المدينة، فيما تشهد المنطقة توتراً وغلياناً بين القوات التركية، وأبناء مدينة عين العرب (كوباني)، الذي خرجوا في وقفة احتجاجية جديدة، بعد أن أجبروا أمس، الآليات العسكرية التركية والآليات الهندسية التي كانت تقوم بأعمال حفر على الحدود من جهة مدينة عين العرب (كوباني) أجبروها على الانسحاب، بعد احتجاجات استمرت منذ الـ 27 من آب / أغسطس الفائت من العام الجاري 2016.

 

كما أكدت المصادر الأهلية أن القوات التركية عادت بآليات وعديد أكبر من المرة السابقة، وأن القوات التركية والاهالي يقفون وجهاً لوجه وتفصلهم عن بعضهم مسافة قصيرة، وسط تخوف من قيام القوات التركية باستهداف المدنيين المحتجين مجدداً، بعد أن استهدفتهم أمس بالطلقات النارية والمياه والقنابل المسيلة للدموع، ما أسفر عن إصابة العشرات، بينهم نحو 10 أصيبوا بطلقات نارية، فيما استشهد اثنان جراء إطلاق النار عليهما.