استمرار العمليات العسكرية في بادية تدمر وقوات النظام تواصل هجومها لاستعادة السيطرة على ما خسرته

13

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا يزال ريف حمص الشرقي والجنوبي الشرقي يشهد اشتباكات مستمرة في عدة محاور منه، بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، حيث تستمر قوات النظام في عمليات الهجوم المعاكس على المواقع التي تقدم إليها التنظيم قبل أيام، في محاولة لاستعادة ما خسرته من قرى ومناطق ومواقع نفطية وأثرية وصولاً لاستعادة مدينة تدمر من التنظيم.