استمرار القتال في بادية السويداء وجرحى في قصف جوي على القطاع الأوسط من ريف درعا

محافظة السويداء – المرصد السوري لحقوق الانسان::استمرت إلى ما بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس، اشتباكات بين جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد احمد العبدو من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لهما من جهة أخرى، في محور مخفر الزلف وعدة نقاط أخرى في البادية السورية، إثر استمرار الهجوم من قبل مقاتلي جيش أسود الشرقية وقوات أحمد العبدو ومقاتلين آخرين على مواقع لقوات النظام، حيث ترافقت الاشتباكات مع قصف مكثف ومتبادل، تسبب في أضرار مادية، وإعطاب وتدمر آليات، ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف جانبي القتال، وسط معلومات عن تقدم لمقاتلي الفصائل، في حين كانت قوات النظام تمكنت خلال الـ 24 ساعة الفائتة من تحقيق تقدم عند نحو 15 كلم شرق مطار الضمير العسكري أطراف القلمون الشرقية، واستعادت السيطرة على تلة كانت تسيطر عليها الفصائل وانسحبت منها نتيجة الاستهداف المكثف لمنطقة تواجدهم، فيما يعمد مقاتلو أسود الشرقية والفصائل الأخرى إلى استهداف منطقة مطار الضمير العسكري بالصواريخ.

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة صباح اليوم بالصواريخ وقذائف المدفعية تمركزات لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور فرع المخابرات الجوية ومطاحن الحبوب بمدينة درعا، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فيما سقط عدد من الجرحى بينهم مواطنات جراء قصف الطائرات الحربية صباح اليوم، لمناطق في بلدة ابطع بريف درعا، بينما سقط بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، أطلقتها قوات النظام على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، كما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور بلدة زمرين بريف درعا، ترافق مع قصف قوات النظام على مناطق في البلدة، بينما فتحت قوات النظام بعد منتصف ليل أمس نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة علما بريف درعا، ترافق مع قصف قوات النظام لمناطق في بلدة نصيب.