استمرار القصف المكثف والمعارك العنيفة بريف حلب الشمالي ونحو 3 كلم تفصل قوات النظام ومسلحي نبل والزهراء عن بعضهما

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ما تزال المعارك العنيفة  مستمرة بين الفصائل المقاتلة الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في محيط قرى معرسة الخان ورتيان وحردتنين بريف حلب الشمالي ومحيط بلدتي نبّل والزهراء بالريف الشمالي لمدينة حلب، وسط تقدم لقوات النظام لأطراف قرية معرسة الخان، وتقدم مسلحي نبل والزهراء نحو القرية من جهة البلدتين، لتبقى مسافة نحو 3 كلم، تفصل قوات النظام عن فكها لحصار بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، واسفرت الاشتباكات التي تترافق مع القصف المكثف من قوات النظام والطائرات الحربية، عن استشهاد ومصرع 7 مقاتلين من الفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، بينهم قائدان عسكريان في جبهة النصرة وقائدان عسكريان في حركة نور الدين الزنكي وخسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ايضا استهدفت عدة قذائف مواقع لتنظيم “الدولة الاسلامية” في اطراف مدينة جرابلس، وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف التنظيم، وذكرت مصادر أهلية بأن القصف الذي استهدف المنطقة، مصدره القوات التركيا على الحدود، كما تدور اشتباكات عنيفة بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى والفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة أخرى في محيط حرش خان طومان  وبلدة الزربة ومطاحن الذاكري بريف حلب الجنوبي والجنوبي الغربي.