استمرار القصف على مناطق في معضمية الشام واشتباكات متواصلة بمحيطها

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط مدينة معضمية الشام بالغوطة الغربية، ترافق مع قصف من قبل قوات النظام وطائراته الحربية والمروحية على مناطق في المدينة ومناطق الاشتباك، بينما سقطت قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية على مناطق في ضاحية الأسد، دون وقوع خسائر بشرية، كما سمع اصوات اطلاق رصاص في الحي الغربي بمدينة الضمير، ناجم ن إطلاق رصاص من قبل مسلحين اثناء إختطافهم شخص من الحي، واقتياده إلى جهة مجهولة بحسب نشطاء من المنطقة، كذلك أصيب ناشط إعلامي في الدفاع المدني بمدينة دوما جراء إصابته بالقصف من قبل قوات النظام الذي استهدف مدينة دوما بالغوطة الشرقية، أيضاً قصفت قوات النظام مناطق في بلدة دروشا ومخيم خان الشيح بالغوطة الغربية، في حين سمع صوت اطلاق رصاص جهول السبب حتى الآن في حي النازحين بمدينة التل بريف دمشق، فيما أفرجت قوت النظام عن 3 مواطنات معتقلات في سجونه ينحدرن من وادي بردى، وذلك ضمن الاتفاق الذي جرى في وادي بردى بين قوات النظام والفصائل العاملة في المنطقة، على إدخال لجان لإصلاح خطوط المياه في عين الفيجة وضخ المياه إلى دمشق مقابل إدخال مواد غذائية إلى وادي بردى والإفراج عن معتقلات في سجونه اعتقلهن النظام في وقت سابق بحسب نشطاء من المنطقة.