استمرار القصف والعمليات العسكري في محيط بلدتي الفوعة وكفريا

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة تفتناز بريف إدلب الشمالي، ما أدى لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين، كما قصفت قوات النظام بعدة قذائف مناطق في مدينة بنش بريف إدلب، ما أدى لاستشهاد طفلين اثنين ووالدتهما، بالإضافة لإصابة آخرين بجراح، أيضاً تستمر الكتائب الإسلامية في استهدافها بقذائف محلية الصنع لتمركزات قوات النظام في بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والفصائل الإسلامية، والتي يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بينها وبين قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية المسلحة الموالية للنظام بإشراف قادمة مجموعات في حزب الله للبناني، حيث تحاول الفصائل السيطرة على البلدتين.