استمرار المعارك بريف منبج ومزيد من الشهداء في القصف الجوي على مناطق في مدينة حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في حي الحيدرية بمدينة حلب ما أدى لاضرار مادية، كما سقطت قذيفة أطلقتها قوات النظام على منطقة في حلب القديمة بمدينة حلب، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، كذلك تعرضت منطقة جامع البتول بحي الزبدية لقصف من قبل قوات النظام وقصف جوي، ما أسفر عن استشهاد 5 مواطنين بينهم عنصر من الدفاع المدني وطفل وناشط إعلامي، فيما استشهد شاب متأثرا بجراح أصيب بها، جراء قصف طائرات حربية على مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، أيضاً جددت طائرات حربية قصفها لأماكن في منطقتي الملاح والبريج وطريق الكاستيلو شمال حلب، ومناطق أخرى في قرية بابيص، فيما قصفت الفصائل الإسلامي مناطق في قرية باشمرا بريف مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي ما أدى لسقوط جرحى، بينما تدور اشتباكات عنيفة بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط قرية كفركلبين بريف حلب الشمالي، في محاولة من الفصائل للتقدم في المنطقة.

 

على صعيد متصل تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بطائرات التحالف الدولي من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محيط مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، والتي يسيطر عليها التنظيم في محاولة من قوات سوريا الديمقراطية التقدم والسيطرة على المدينة الاستراتيجية، وترافقت الاشتباكات مع تحليق مكثف لطائرات التحالف في سماء منطقة الاشتباك، دون معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن.