استمرار الهجوم العنيف على حي جمعية الزهراء بمدينة حلب وطائرات حربية تقصف الريف الشمالي

35

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات عنيفة في محور منطقة الليرمون بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث من طرف آخر، وسط قصف جوي على مناطق الاشتباك، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، ومقاتلي غرفتي عمليات أنصار الشريعة وفتح حلب من طرف آخر، في محيط مبنى المخابرات الجوية ومسجد الرسول الأعظم ومبنى دار الأيتام بحي جمعية الزهراء، وسط استمرار القصف المكثف والمتبادل بين الطرفين بالتزامن مع استمرار القصف الجوي على مناطق الاشتباكات، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين،وأنباء عن تقدم لمقاتلي الفصائل في المنطقة، وكان عنصر من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) قد فجر نفسه بعربة مفخخة أمام مبنى دار الأيتام ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 25 عنصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بالإضافة لإصابة آخرين بجراح،  كذلك ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً على منطقة في حي السكري بمدينة حلب، فيما سقطت عدة قذائف أطلقتها قوات النظام على مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، بينما نفذت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي عدة ضربات على مناطق يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط بلدة صوران اعزاز ومناطق أخرى في ريف حلب الشمالي، ومعلومات عن مصرع وجرح عدد من عناصر التنظيم.