استمرار خرق اتفاق سوتشي وقتيلين مدنيين بنيران النظام السوري

29

واصل النظام السوري والمجموعات المقاتلة إلى جانبه، الاثنين، انتهاك اتفاقية سوتشي لوقف إطلاق النار، عبر شن هجمات على المناطق المأهولة بالمدنيين، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين.

وذكرت مصادر محلية لوكالة الأناضول، أن قوات النظام والمجموعات المقاتلة إلى جانبه قصفت بالمدفعية والصواريخ، بلدات وقرى بالريف الشمالي لمحافظة حماة، وأخرى في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب.

وقال مدير الدفاع المدني السوري مصطفى حاج يوسف، إن قوات النظام كثفت منذ ساعات مساء الاثنين هجماتها بالمدفعية والصواريخ على المناطق السكنية المدنية.

ويمثل هذا التصعيد انتهاكا لاتفاق سوتشي الذي اتفقت بموجبه روسيا وتركيا في 17 سبتمبر/ أيلول الماضي على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب.

وتشكل محافظة إدلب مع ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي منطقة “خفض تصعيد” بموجب اتفاق أبرم في سبتمبر/أيلول 2017 بين تركيا وروسيا وإيران في أستانة عاصمة كازاخستان.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد قتلى المدنيين وقتلى قوات النظام والمسلحين المواليين له ارتفع إلى 168 منذ الـ 17 من أيلول / سبتمبر من العام الجاري 2018، تاريخ تطبيق الاتفاق الروسي التركي حول المنطقة العازلة.

المصدر: egysaudi