استمرار لانتهاكات حقوق الطفل.. “الشبيبة الثورية” تختطف فتاة قاصر من مدينة الدرباسية بريف الحسكة

المرصد السوري يطالب "الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية بوضع حد للانتهاكات التي تمارسها "الشبيبة الثورية" من خلال تجنيد الأطفال

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن ما يسمى “الشبيبة الثورية” أقدمت على اختطاف فتاة قاصر “ا.م” ذات الستة عشرة عامًا من مدينة الدرباسية الحدودية مع تركيا، بهدف زجها في معسكرات التدريب الخاصة بهم في مدينة القامشلي.

 

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الفتاة تعرضت لعملية الخطف أثناء تواجدها في دورة تمريض في مركز تابع لـ الإدارة الذاتية في مدينة الدرباسية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار أمس الأول إلى قيام عناصر “الشبيبة الثورية” باختطاف فتاة قاصر 16 عام، من نازحي منبج إلى مدينة الرقة، واقتادوها إلى مراكزها، فيما طالبت عائلتها الشبيبة الثورية بالإفراج عنها، دون أن يتلقوا جوابًا لمطلبهم.

المرصد السوري لحقوق الإنسان يجدد مطالبته لكل من “الإدارة الذاتية وقسد”، على اعتبارهما الجهتين المسؤولتين عن المنطقة هناك، لوقف عمليات استغلال خلافات الأطفال مع ذويهم وتجنيدهم، من قِبل “الشبيبة الثورية” والتي تعد جريمة بحق الطفولة، كما يطالب المرصد السوري منظمة “اليونسيف” وجميع المنظمات المعنية بحقوق الطفل بالتدخل الفوري لدى “الإدارة الذاتية” من أجل حماية الأطفال وتحييدهم عن الأعمال العسكرية، وإعادة جميع الأطفال المجندين لذويهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد