استمرار للانفلات الأمني بمناطق “قسد”.. أهالي يعثرون على موظف مدني مقتول أمام منزله في ريف دير الزور

1٬110

محافظة دير الزور: عثر أهالي على جثة موظف مدني مقتول بعيار ناري نافذ في الفم، ملقا أمام منزله في بلدة الحوايج بريف ‎ديرالزور الشرقي، ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

ويأتي ذلك، في ظل الفوضى والانفلات الأمني وتزايد معدل الجرائم ضمن مناطق سيطرة “قسد”.

وأشار المرصد السوري في 9 تموز الفائت إلى أن أهالي عثروا على رفات جثة شاب مجهول الهوية، مقتول بظروف غامضة، قبل سنوات، ومدفونة بالقرب من مدرسة الهياهي في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، ضمن منطقة سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، فيما تدخلت السلطات المحلية للكشف عن هوية الجثة.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق 61 جريمة قتل بشكل متعمد ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية”، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 67 شخص بينهم 9 سيدات و8 أطفال، توزعوا على النحو التالي:

– 17 بينهم 4 سيدات و4 أطفال في الحسكة.

– 22 بينهم سيدة وطفلة في دير الزور

– 15 بينهم 3 سيدات وطفلان في الرقة.

– 9 بينهم سيدة في منبج.

– 4 بينهم طفل في عين العرب (كوباني)