استمرار هجوم الفصائل بريف حماة ومعارك عنيفة على أطراف مدينة حلفايا مع غارات مكثفة بعد تقدم المقاتلين في المنطقة

محافظة حماة- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الأقصى من جهة أخرى، في محيط عدة حواجز وقرى بريفي حماة الشرقي والشمالي، ترافق مع قصف مكثف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة مورك ومحيط كفرزيتا وأماكن في قرية المصاصنة بريف حماة الشمالي ومناطق الاشتباك، عقب تمكن قوات النظام من السيطرة على مواقع لقوات النظام وأجزاء واسعة من البويضة والمصاصنة والزلاقيات وباتت على أطراف مدينة حلفايا، حيث وردت معلومات مؤكدة عن تمكن الفصائل من السيطرة على مشفى المدينة الواقع في الامتداد الشرقي لحلفايا، ومعلومات عن مزيد من التقدم للفصائل بالتزامن مع غارات على أطراف المدينة، كذلك استهدفت الفصائل الإسلامية تمركزات لقوات النظام في حاجز أبو عبيدة قرب مدينة محردة، التي يقطنها مواطنون من اتباع الديانة  المسيحية بريف حماة.