استنفار أمني للميليشيات الإيرانية في ذكرى مقتل “سليماني”.. و”التحالف الدولي” يجري تدريبات في أكبر قواعده بسورية

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استنفارًا لقوات “التحالف الدولي” في قاعدة حقل العمر أكبر القواعد العسكرية التابعة لـ”التحالف الدولي” في شمال شرق سورية في ذكرى مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس، تزامنًا مع تدريبات عسكرية في القاعدة، حيث أطلقت قذائف مدفعية وصاروخية نحو مواقع مجهولة يرجح أنها ضمن مناطق انتشار الميليشيات الإيرانية في بادية دير الزور.
وبالمقابل، رصد نشطاء المرصد السوري، استنفارًا للميليشيات الإيرانية في مناطق نفوذها، وسط تخوف من استهدافها.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 31 ديسمبر كانون الأول الفائت، سقوط قذيفتين في محيط حقل الغاز “كونيكو” الذي تتخذ منه قوات “التحالف الدولي” قاعدة عسكرية لها في ريف دير الزور.
كما قصفت مدفعية تتمركز في محيط  قاعدة “التحالف الدولي” حقل الغاز “كونيكو”، بعدة قذائف مناطق ضمن نفوذ قوات النظام والميليشيات الإيرانية، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.
وفي 13 ديسمبر الفائت، دوت انفجارات متتالية بمحيط حقل العمر النفطي الذي تتخذ منه قوات “التحالف الدولي” كقاعدة عسكرية لها شرقي دير الزور، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري فإن قوات “التحالف الدولي” تجري تدريبات عسكرية في محيط القاعدة، حيث تصاعدت أعمدة الدخان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد