المرصد السوري لحقوق الانسان

استنفار لفصائل من “الجيش الوطني” عقب إطلاق طائرات لقنابل مضيئة في أجواء مدينة الباب شمال شرق حلب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استنفاراً لفصائل من “الجيش الوطني” المؤتمر من قبل الحكومة التركية على محاور مدينة الباب وبلدة تادف بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك عقب ساعات من تحليق لطائرات في أجواء الباب وإطلاقها قنابل مضيئة في سماء المنطقة، وكان المرصد السوري رصد يوم أمس الأول، عملية اغتيال جديدة ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها في الريف الحلبي، حيث قُتِل عنصرين من الشرطة الموالية لتركيا، وذلك جراء قيام مسلحين مجهولين بإطلاق النار عليهما على طريق قرية طويران بمنطقة الراعي شمال شرق حلب، يأتي في ظل الانفلات الأمني المتواصل ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

ونشر المرصد السوري في 25 مايو، أن دوي انفجار متوسط الشدة سُمع في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة القوات التركية الفصائل الموالية لها شمال شرق حلب، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت أسفل سيارة تابعة لفصيل “السلطان مراد” المقرب من الحكومة التركية، قرب طريق الراعي في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى لإصابة السائق بجراح.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول