المرصد السوري لحقوق الانسان

استنفار وتوتر أمني تشهده مدينة عفرين بعد حادثة اعتداء على عنصر ينتمي للفصائل الموالية لتركيا

 

محافظة حلب-المرصد السوري لحقوق الإنسان: تشهد مدينة عفرين استنفاراً عسكرياً للفصائل الموالية لتركيا، إثر اعتداء عنصر من أحرار الشرقية على آخر من فصيل السلطان مراد في مدينة عفرين، اليوم، بالضرب ومصادرة سلاحه، لأسباب شخصية وفق ما أفادت به مصادر أهلية في المنطقة.
وفي سياق ذلك، تجمع عناصر من السلطان مراد الفصائل، وطالبوا بتسليم العنصر المُعتدي، وسط إطلاق الرصاص بالهواء، وتهديدهم باعتقال عناصر من أحرار الشرقية.
وكان المرصد السوري قد رصد، في 7 نوفمبر/تشرين الثاني، اعتداء عناصر الشرطة العسكرية الموالية لتركيا على ناشط وقائد كتيبة عسكرية ضمن الفصائل الموالية لتركيا، بالضرب المبرح، وهو مهجر من حمص إلى عفرين، كما تمت ملاحقة زميله الآخر وهو مهجر من محافظة درعا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول