استهدافات متبادلة بين الفصائل الموالية لأنقرة وقوات سوريا الديمقراطية بريف رأس العين (سري كانييه)

 

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهدافات متبادلة بين فصائل “الجيش الوطني” الموالية للحكومة التركية من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية على محاور التماس بريف رأس العين “سري كانييه” الجنوبي، ضمن محافظة الحسكة، حيث جرت الاستهدافات بالقذائف والرشاشات المتوسطة، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.
وكان المرصد السوري نشر في 12 الشهر الجاري، أن القوات التركية جددت قصفها البري على منازل المدنيين في ريف تل تمر بمحافظة الحسكة، مساء اليوم، وتركز القصف على قرى الآشوريين تل كيفجي وتل شنان وتل جمعة، ما تسبب بتدمير عدد من المنازل وإلحاق أضرار كبيرة بممتلكات المدنيين، وطال القصف التركي دور العبادة والمقابر في تلك القرى.
ويأتي ذلك، في إطار التصعيد التركي على مناطق شمال شرق سورية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد