المرصد السوري لحقوق الانسان

استهدافات متبادلة بين الفصائل وقوات النظام في إدلب وحلب.. والأخيرة تجدد قصفها على سهل الغاب

جددت قوات النظام قصفها البري على ما يعرف بمنطقة “بوتين-أردوغان”، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء، استهداف قوات النظام بقذائف المدفعية، مناطق في قسطون وزيزون والزيادية بريف حماة الغربي، ومناطق أخرى في جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، كما شهدت محاور التماس جنوبي إدلب، ومحور ميزناز-كفرنوران غربي حلب، استهدافات متبادلة بالأسلحة الرشاشة بين قوات النظام والفصائل العاملة في المنطقة، ولا أنباء عن إصابات.

وأشار نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم أمس الاثنين، إلى سقوط قذائف صاروخية، أطلقتها قوات النظام على مناطق في سفوهن ومحيطها والبارة وأطرافها وفليفل وبينين ضمن جبل الزاوية في القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة محاور التماس مع الفصائل في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

وكان المرصد السوري رصد مساء 29 نيسان الفائت، تنفيذ طائرات حربية يرجح أنها روسية غارات على مواقع قرب الحدود الإدارية ما بين محافظتي إدلب وحماة، حيث سمع دوي انفجاراتها قرب محطة زيزون الحرارية، فيما أفادت مصادر محلية باستهداف موقع عسكري في منطقة خربة الناقوس بسهل الغاب، دون ورود تفاصيل عن حجم الخسائر حتى الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول