استهدافات متبادلة بين قسد وفصائل “الجيش الوطني” على محاور “أبو رأسين” والقوات التركية تجدد قصفها البري على ريف المنطقة

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، شهدتها محاور التماس في منطقة أبو رأسين (زركان) بريف الحسكة، بين قوات سوريا الديقمراطية من جهة، وفصائل “الجيش الوطني” الموالية لتركيا من جهة أخرى، كما جددت القوات التركية والفصائل قصفها البري بالمدفعية الثقيلة على قرى دادا عبدال ومناطق أخرى بريف أبو رأسين، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري أشار أمس، إلى أن القوات التركية قصفت 6 قرى بريف الحسكة، حيث سقطت قذائف مدفعية في قرى دادا عبدال وأسدية وأم حرملة والبيبي والصفى وتل ورد في ريف ناحية أبو راسين “زركان” شمال غرب الحسكة، كما قصفت قرى تل طويل الآشورية وأم وغفة بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت أمس، بأن مسيّرة تركية استهدفت موقع عسكري لقوات “الآشورية” المنضوية ضمن “مجلس تل تمر العسكري”  التابع لقسد  في قرية تل دمشيج بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، مما أسفر عن إصابة ثلاثة عناصر بجروح خطرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد