استهدافات متبادلة بين قوات النظام والفصائل تشهدها محاور شرق مدينة إدلب

39

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، اشتباكات بالأسلحة المتوسطة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل من جهة أخرى، على محور آفس بريف سراقب شرق إدلب، فيما دون ذلك ساد الهدوء الحذر عموم منطقة “خفض التصعيد” مع دخول وقف إطلاق النار يومه الـ 62 على التوالي.

وكان المرصد السوري أشار مساء أمس، إلى أن القوات التركية عمدت إلى تدشيم المنطقة الفاصلة مع قوات النظام في قرية آفس بريف إدلب، في حين استهدفت قوات النظام المتواجدة في حاجز الدوير شمال سراقب، إحدى الحفارات التركية “تركس” بصاروخ مضاد للدروع، ما تسبب بتدميره.

وفي سياق ذلك، أرسلت القوات التركية “تركسا” آخر بهدف سحب الأول، فاستهدفته قوات النظام بصاروخ ثان مضاد للدروع ما أدى إلى تدميره أيضا، ما تسبب بمقتل شخص وإصابة السائقين بجروح بليغة، لم يعرف ما إذا كانوا من القوات التركية أو من الفصائل السورية الموالية لها.