استهدافات متبادلة بين قوات النظام وفصائل “الفتح المبين” على محاور ضمن سهل الغاب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “بوتين-أردوغان”، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، شهدتها محاور التماس في منطقة العمقية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بين قوات النظام من طرف، وفصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من طرف آخر، كما قصفت قوات النظام صباح اليوم الثلاثاء، أماكن في سفوهن والفطيرة وفليفل وبينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري وثق أمس، مقتل 3 أشخاص جراء إصابتهم بصاروخ موجه أطلقتها قوات النظام، أثناء عمل الأشخاص الثلاثة بجمع الحطب في منطقة جبل التفاحية عند الحدود الإدارية بين ريف اللاذقية الشمالي وريف إدلب الغربي،
كما كانت قوات النظام المتمركزة في الفوج 46، قد قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدات تديل و كفرنوران وكفر تعال بأكثر من “50” قذيفة،  ما أسفر عن دمار جزئي بمنازل المدنيين.
وطال قصف مماثل محاور ريف إدلب الجنوبي، حيث جددت قوات النظام المتمركزة في بلدة كفرنبل قصفها على محوري بلدة البارة وكنصفرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد