استهدافات متبادلة واشتباكات بين قوات النظام والفصائل على محاور مدينة سراقب في ريف إدلب

 

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات متقطعة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة على محاور مدينة سراقب شرقي مركز مدينة إدلب، بين فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، حيث استهدفت “الفتح المبين” بقذائف المدفعية مواقع قوات النظام شرقي مدينة سراقب، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في منطقة “خفض التصعيد” قد رصدوا، أمس، اشتباكات على محور بسرطون غربي حلب، بين قوات النظام وهيئة تحرير الشام، كما شهد محور المشاريع بريف حماة الغربي، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، بين قوات النظام والفصائل، وسط تحليق لطيران الاستطلاع في أجواء منطقة بوتين أردوغان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد