استهداف العاصمة دمشق مع ضواحيها بالقذائف يقتل ويجرح نحو 15 شخصاً

15

تجدد سقوط القذائف صباح اليوم الثلاثاء الـ 20 من شهر شباط / فبراير الجاري من العام 2018، على مناطق في العاصمة دمشق وضواحيها، حيث رصد المرصد السوري سقوط قذائف عدة على أماكن في محيط جسر الرئيس وساحة الأمويين وساحة التحرير ومحيط العباسيين ومنطقة القصاع والزبلطاني وباب توما وأماكن أخرى في العاصمة، قضى على إثرها شخصان اثنان وأصيب أكثر من 12 آخرين بجراح، بالإضافة لأضرار مادية في مناطق سقوط القذائف.

 

ليرتفع إلى 98 شخصاً على الأقل بينهم 13 طفلاً و12 مواطنة، عدد من استشهدوا وقضوا جراء سقوط هذه القذائف منذ بدء التصعيد على العاصمة دمشق وضواحيها، في الـ 16 من تشرين الثاني / نوفمبر، كما وثق المرصد السوري أكثر من 520 شخصاً ممن أصيبوا وجرحوا في هذه الاستهدافات اليومية خلال أكثر من 3 أشهر متتالية، من ضمنهم عشرات الأطفال والمواطنات، وبعضهم تعرض لجراح بليغة وإعاقات دائمة، كذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الحالة الصحية السيئة لبعض المصابين، ما يرشح عدد من استشهد وقضى للارتفاع.