استهداف اليوم هو أخطر هجوم إسرائيلي على الأراضي السورية بشكل قطعي لأنه استهداف البوابة السورية الجوية وتضرر برج المراقبة في المطار

مدير المرصد السوري: استهداف اليوم هو أخطر هجوم إسرائيلي على الأراضي السورية بشكل قطعي لأنه استهداف البوابة السورية الجوية وتضرر برج المراقبة في المطار، إسرائيل كسرت كامل الخطوط الحمراء بالنسبة لروسيا وإسرائيل باستهداف اليوم.
النظام لا يريد أن يصارح أبناء الشعب السوري بالحقيقة، والمقداد قال أن صبر سورية قد نفذ ومع ذلك لم نشاهد ولا صاروخ واحد أُطلق على الأراضي المحتلة من قبل إسرائيل، في هذا العام محيط المطار اُستهدف 5 مرات وبعض مستودعات المطار، لكن هذه المرة استهدف المطار بشكل مباشر، إسرائيل تريد إيصال رسالة عبر إخراج مطار دمشق عن العمل بأن التصعيد سيكون كبير ضد إيران لكن لا نشاهد ذلك إلا على الأراضي السورية، ولماذا تقوم إيران بتخزين كل هذه الأسلحة في سورية ما هي أهدافها؟
لماذا لا تتجرأ إسرائيل على استهداف مستودعات حزب الله في لبنان؟ لكنها تتجرأ باستهداف الأراضي السورية، لأن نظام بشار الأسد دائماً يحتفظ بحق الرد، وهناك معلومات عن 4 قتلى بالقصف اليوم بالطبع هم غير سوريين ولكن لا نعلم جنسيتهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد