استهداف متتالي بالقذائف يطال عدة مناطق في العاصمة دمشق ومحيطها يقتل ويجرح 21 شخصاً على الأقل

17

هزت مزيد من الانفجارات بشكل متتالي مناطق في العاصمة دمشق وضواحيها، حيث استهدفت منذ صباح اليوم بنحو 20 قذيفة كل من برزة ومنطقة معبر الموارد المائية الواصل بين حرستا وامتداد العاصمة، وشارع الثورة ومنطقة جسر فكتوريا وشارع خالد بن الوليد والمرجة وشارع الحمرا وساحة عرنوس ومنطقة الحمرا ومحيط جسر الرئيس وساحة الشهبندر ومنطقة المزرعة ومنطقة المجتهد، وأماكن أخرى في وسط العاصمة دمشق، وتسبب الاستهداف المكثف منذ صباح بوقوع خسائر بشرية، حيث قضى واستشهد 7 أشخاص على الأقل اثنان منهم في برزة والبقية في وسط العاصمة، كما أصيب نحو 15 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، ولا يزال عدد من قضى قابلاً للازدياد مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، وبذلك يرتفع إلى 194 بينهم 25 طفلاً و25 مواطنة، ممن استشهدوا وقضوا وقتلوا جراء سقوط هذه القذائف، كما وثق المرصد السوري أكثر من 842 شخصاً ممن أصيبوا وجرحوا في هذه الاستهدافات اليومية خلال أكثر من 4 أشهر متتالية، من ضمنهم عشرات الأطفال والمواطنات، وبعضهم تعرض لجراح بليغة وإعاقات دائمة، كذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الحالة الصحية السيئة لبعض المصابين، ما يرشح عدد من استشهد وقضى للارتفاع.

وكان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الأول استشهاد ومقتل 43 شخصاً على الأقل، هم 32 مدنياً بينهم 8 مواطنات وأطفال و11 عنصر من المسلحين الموالين لقوات النظام، ممن استشهدوا وقتلوا جراء سقوط القذائف على منطقة كشكشول ووثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، وذلك في أعلى حصيلة خسائر بشرية منذ 5 سنوات، كما أصيب أكثر من 35 جريح، بعضهم كانت جراحهم خطرة