المرصد السوري لحقوق الانسان

استياء شعبي كبير تشهده مدينة رأس العين (سري كانييه) على خلفية الاقتتال الدموي بين عناصر “السلطان مراد” يوم أمس

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، استياءًا شعبياً كبيراً ضمن مدينة رأس العين (سري كانييه) ومحيطها على خلفية الأحداث الدامية التي شهدتها المنطقة مساء أمس، والتي تمثلت باقتتال مسلح عنيف بين عناصر من فصيل “السلطان مراد”، أفضى لخسائر بشرية في صفوف المدنيين، حيث استشهد 5 بينهم سيدة وطفل، فضلاً عن تضرر بالمنازل على خلفية سقوط قذائف بشكل عشوائي.

وأشار المرصد السوري خلال الساعات الفائتة، إلى ارتفاع أعداد الخسائر البشرية جراء الاقتتال بين عناصر السلطان مراد في مدينة رأس العين ومحيطها، حيث استشهد 5 مدنيين بينهم سيدة وطفل، نتيجة سقوط قذائف على الأحياء السكنية بالمدينة.
وارتفع تعداد قتلى الفصائل إلى 7، وأصيب أكثر من 15 آخرين بجروح متفاوتة بعضها بحالة خطيرة تم نقلهم إلى مشافي تركيا.
وكان المرصد السوري رصد يوم أمس، مقتل 5 عناصر وأصيب 12 آخرين من فصيل السلطان مراد، بالإضافة لإصابة مدنيين، جراء اشتباكات عنيفة اندلعت بين عناصر الفصيل، على حاجز الدويرة في ريف رأس العين بريف محافظة الحسكة، فيما توسعت رقعة الاشتباكات إلى داخل المدينة، وسط حالة من الهلع والخوف في صفوف المدنيين، جراء القذائف والعيارات النارية العشوائية قرب موقع الاشتباكات، حيث استخدمت الفصائل الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقذائف “الآربيجي”.
ووفقاً لمعلومات المرصد السوري، فإن الاشتباكات نتيجة خلاف على تقاسم موارد حاجز الدويرة، وإيقاف عناصر من فصيل السلطان مراد.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول