استياء واسع من استيلاء عناصر من هيئة تحرير الشام على منزل مواطن في مدينة إدلب من أتباع الديانة المسيحية

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن عناصر يتبعون لهيئة تحرير الشام ممن قدموا إلى مدينة إدلب في الأيام الماضية ضمن اتفاقية جرود القلمون وعرسال، قاموا بمصادرة منزل يعود ملكيته لشخص من أتباع الديانة المسيحية ويقطنه مستأجر مع عائلته، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن 4 عناصر من هيئة تحرير الشام من جنسية عربية، استغلوا خروج الرجل مع عائلته خارج المنزل وقاموا بكسر أقفاله وتغيرها ومصادرة المنزل، ليعود مستأجر المنزل ويتشاجر مع العناصر الـ 4 والذي بدورهم منعوا الرجل من دخول المنزل وأخذوا ممتلكاته الموجودة بداخله وأخبروه بأن “”أميرهم سمح لهم بمصادرة المنزل العائدة ملكيته لرجل من الديانة المسيحية وسيصادرون جميع المنازل التي تعود ملكيتها لأشخاص من الديانة المسيحية في المنطقة، وأضافوا بأنهم مهاجرون ولن يجلسوا في الشارع”، كما أبلغت المصادر ذاتها المرصد السوري أن هذا الأمر لاقى استياءاً شعبياً واسعاً في المنطقة، فيما وردت معلومات مؤكدة أن هيئة تحرير الشام أعادت المنزل للمستأجر.