استياء يسود ريف درعا الغربي بعد عملية إعدام جماعي نفذها جيش مبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية”

27

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في بلدة النعيمة الواقعة بالريف الشرقي لدرعا، لقصف بعدد من القذائف دون ورود معلومات عن تسببها بسقوط خسائر بشرية.

على صعيد آخر يسود الاستياء في مناطق سيطرة جيش خالد بن الوليد بالريف الغربي لدرعا، من قيام الجيش المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، بتنفيذ إعدام جماعي بحق 8 أشخاص في بلدة تسيل ومناطق سيطرته بريف درعا الغربي، وأكدت المصادر أن عمليات الإعدام جرت بحق الشبان الذين جرى اعتقالهم في وقت سابق، وذلك بتهمة “العمالة لمرتدي الفصائل وتزويدهم بإحداثيات”، وجرت عمليات الإعدام وسط تجمهر مواطنين، خلال الـ 24 ساعة الفائتة.