اسـ ـتـ ـشهـ ـاد 3 مدنيين بينهم طفل بقصف نفذته مسيرة تركية على سيارة في ريف تل أبيض بالرقة

محافظة الرقة: ارتفع عدد الخسائر البشرية نتيجة استهداف طائرة مسيرة تركية، لسيارة، اليوم، في قرية رقاص بالريف الغربي لناحية تل أبيض شمالي الرقة إلى 3 مدنيين بينهم طفل، وسط معلومات عن مقتل شخص رابع مجهول الهوية حتى اللحظة.
وأشار المرصد السوري قبل قليل، إلى وفاة طفل وإصابة آخرين كحصيلة أولية، جراء استهداف مسيرة تركية لسيارة مدنية، أثناء مرورها بالقرب من موقع عسكري تابع لـ “قسد”، في قرية رقاص بالريف الغربي لناحية تل أبيض شمالي الرقة، حيث جرى نقل المصابين إلى مستشفى الرقة لتلقي العلاج.
ويأتي ذلك، تزامنا مع الهدوء الحذر في مناطق شمال وشرق سوريا ومناطق ريف حلب، باستثناء بضعة قذائف تتساقط على نقاط التماس بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، ومناطق “قسد” والتشكيلات العسكرية المنضوية تحت قيادتها والقوات الكردية من جهة أخرى.
وبذلك، يرتفع إلى 96 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سوريا، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط 15 شهيد مدني بينهم قيادية في الإدارة الذاتية و8 أطفال، و83 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و13 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 125 شخص بجراح متفاوتة.
وتوزعت الاستهدافات على النحو التالي:
– الشهر الأول، 3 استهدافات تسبب بسقوط 3 قتلى و13 جريح.
– الشهر الثاني، 10 استهدافات تسببت بسقوط 8 قتلى بينهم طفلين وشابة مقاتلة، بالإضافة لإصابة 21 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الثالث، استهدافين اثنين، تسببا بإصابة اثنين بجراح.
– الشهر الرابع، 11 استهداف، تسبب بمقتل 6 أشخاص بينهم 3 نساء، بالإضافة لإصابة 19 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الخامس، 4 استهدافات، تسببت بمقتل 3 أشخاص بينهم سيدة، بالإضافة لسقوط 7 جرحى.
– الشهر السادس، 3 استهدافات، تسببت بمقتل عسكري وإصابة 5 آخرين بجراح.
– الشهر السابع، 9 استهدافات، تسببت بمقتل مدني و13 عسكريين بينهم 7 نساء، وإصابة 10 آخرين بجراح.
-الشهر الثامن، 13 استهداف، تسببت باستشهاد 8 مدنيين بينهم 6 أطفال، ومقتل 14 من العسكريين بينهم قيادي بارز، بالإضافة لإصابة 13 شخص بجراح.
– الشهر التاسع، 4 استهدافات، قتل على إثرها قيادية ضمن الإدارة الذاتية و9 من العسكريين وأصيب 7 آخرين بجراح، كما استشهدت طفلة متأثرة بجراحها في قصف 18 آب.
– الشهر العاشر، 3 استهدافات، قتل خلالها 3 عسكريين وأصيب 5 بجراح، كما قتل قيادي في وحدات حماية الشعب متأثرا بجراحه التي أصيب بها في 26 أيلول الفائت.
– الشهر الحادي عشر، 30 استهداف، تسبب باستشهاد مدني، ومقتل 20 من العسكريين/ بالإضافة لإصابة 21 شخص آخر بجراح متفاوتة.
– الشهر الثاني عشر، 4 استهداف، تسببا بمقتل قيادي في قسد وسائقه وإصابة 2 من العسكريين بجراح، واستشهاد 3 مدنيين بينهم طفل.