استهداف ثالث للقواعد الأمريكية في سورية في أقل من 48 ساعة.. وارتفاع عدد هجمات “الانتقام لغزة” إلى 18

1٬356

هاجمت طائرات مسيرة “انتحارية” القاعدة الأمريكية في مدينة الشدادي بريف الحسكة، ودوت انفجارات في المنطقة ناجمة عن محاولة إسقاطها، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.

وتأتي تلك الهجمات في إطار العمليات ضد القوات الأمريكية “انتقاما لغزة”

يشار إلى أن الهجوم الأخير هو الثالث في أقل من 48 ساعة، حيث تعرض أكبر قاعدة أمريكية في سوريا لاستهداف صاروخي، فجر يوم الاربعاء 1 تشرين الثاني، حيث سقط صاروخين في منطقة حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي، مصدره مناطق قوات النظام في بلدة محكان بريف دير الزور، وتصاعدت أعمدة الدخان من القاعدة، وسط حالة استنفار من قبل القوات الأمريكية.
كما هاجمت طائرات مسيرة قاعدة التنف عند مثلث الحدود السورية-العراقية -الأردنية، حيث دوت عدة انفجارات، مما أسفر عن خسائر مادية في القاعدة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ تاريخ 19 تشرين الأول الجاري 18 استهداف لقواعد “التحالف الدولي”. توزعت على النحو التالي: ،  4 على قاعدة التنف، و5 على قاعدة حقل العمر النفطي، و3 على قاعدة حقل كونيكو للغاز، و1 على القاعدة الأميركية في روباربا بريف مدينة المالكية، 2 على قاعدة خراب الجير برميلا، 3 على قاعدة الشدادي.