اشتباكات بمدينة حلب وريفها ومجهولون يقتلون رجلاً ويضعون معه ورقة كتب عليها “الدولة الإسلامية في العراق والشام”

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: أيضاً عثر على جثة رجل مقتولا صباح اليوم في حي المواصلات شرق حلب، وقد كتبت ورقة وضعت عليه ” الدولة الإسلامية في العراق والشام” وهو الاسم القديم لتنظيم “الدولة الإسلامية” والذي توقفت عن استخدامه منذ نهاية حزيران / يونيو الفائت من العام 2014، كما كتب في الورقة “تم بعون الله قتل هذا المرتد وهذه رسالة إلى مضر النجار وأعوانه” في إشارة لرئيس المؤسسة الأمنية بحلب، كذلك  فتح الطيران الحربي بعد منتصف ليل امس نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في احياء حلب الشرقية، دون انباء عن خسائر بشرية، كما دارت اشتباكات عنيفة بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة انصار الدين التي تضم (جيش المهاجرين والانصار وحركة فجر الشام الاسلامية وحركة شام الاسلام) من جهة، وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة اخرى، قرب مبنى المخابرات الجوية بحي جمعية الزهراء غرب حلب، وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وسط قصف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، ايضا دارت بعد منتصف ليل امس اشتباكات بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني ومقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات إيرانية وافغانية من جهة، وجبهة أنصار الدين وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من جهة أخرى، في محيط قرية حندرات شمال حلب وانباء عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كما تعرضت بعد منتصف ليل امس مناطق في بلدة حيان وقرية جب ابيض لقصف جوي، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، وانباء عن استشهاد مواطنين على الاقل، في قرية جب ابيض، في حين قصف الطيران الحربي بعد منتصف ليل امس منطقة في بلدة عندان بريف حلب الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الان، فيما دارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف اخر، في محيط قلعة حلب بحلب القديمة، ما أدى لاستشهاد مقاتل دون سن العشرين.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد